العامل المشترك بين المعلوم والمجهول - مجالس البوادنه
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير




روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور | التواصل مع الإدارة


العودة   مجالس البوادنه > المجالس العامة > مجلس أهل الذكر

مجلس أهل الذكر مخصص للامور الدينية والدعوية وحلقات التحفيظ

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-10-2011, 10:41 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام المجالس التثقيفية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية السفير

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 9
المشاركات: 5,510 [+]
بمعدل : 1.51 يوميا
اخر زياره : 29-12-2018 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 20

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
السفير غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس أهل الذكر
افتراضي العامل المشترك بين المعلوم والمجهول

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الانسان :

ذلك المخلوق الضعيف ,,
أنظر اليه والى تكوينه ,,
هيا معى نتأمل مما خلقنا رب العزه والى أى مكان نصير

أن الأنسان هو قاسم مشترك بين عالمين أحدهما عالم معلوم وأخر عالم مجهول
عالم مرئى محسوس ,,
وآخر غيبي مجهول ,
قاسم مشترك بين الأرض بمكوانتها والسماء بغيبياتها ,,
هذا هو الأنسان
ذلك المخلوق الضعيف فى تكوينه الحسىّ
العظيم فى تكوينه الغيبيى ,,
إن الكائن البشر هو أكثر المخلوقات تطوراً على الكرة الأرضية،

فقد ميزه الله عن غيره من المخلوقات في المقدرة على الإدراك.

ولكن ذلك لا يدل على أنه لا يوجد كائنات متطورة أكثر منه. نحن لا نستطيع أن ندرك تلك المخلوقات الأكثر تطوراً،

مثل الملائكة والجن وغيرها من المخلوقات النورانية أو ربما المخلوقات غير النورانية أيضاً. يتكوّن الجهاز العصبي البشري من عنصر التراب، وهذا مثبت في جميع العلوم الدينية، لم يتوصل العلم من تحديد هذا المفهوم التكويني للجهاز العصبي إذ أن العلم لا يقبل بمبدأ العناصر الخمسة للمادة. وبما أن الجهاز العصبي البشري مكوّن من التراب، والتراب هو العنصر الأكثر ثقلاً من العناصر الخمس، من المنطقي أن يكون هناك مخلوقات بجهاز عصبي من غير العنصر الترابي،

قد يكون أي من العناصر الأربعة الأخرى.
وهذا ما يأشر إلى أن الحياة المادية سوف تستمر في التطوّر تماشياً مع تطور الروح،




لقد خلق الانسان من شيئين لاثالث لهما ,همــا :

الجسد ,,

والروح ::


أى من جزئين ,,

أحدهما مادى محسوس ومرئى وهو الجسد

والآخر غيبىّ غير معلوم وهو الروح ,,
قال تعالى فى كتابة العزيو :
ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين‏*‏
‏*(‏ المؤمنون‏:12)*‏

خلق الإنسان من سلالة من طين‏,‏ وجعل نسله من ماء مهين‏,‏
وتتابع الآيات وصف مراحل الجنين البشري وصف الخبير العليم حتي أنشأه خلقا آخر‏(‏ فتبارك الله أحسن الخالقين‏).‏
وهذا هو الجزء المخلوق منه الانسان وهو جزء محسوس ومرئى ,,
وهو من طين والطين جزء من مكونات الأرض
لهذا كان الطرف الأول فى خلق الانسان شىء معلوم ومحسوس وهو الأرض

ثم نأتى للجزء الثانى الغير معلوم أو مرئى ,,
وهو جزء غيبيّى وهو :
الروح

يتميز الإنسان عن باقي المخلوقات أنه يمتلك المقدرة على الإدراك، إن ميزة الإدراك عند الإنسان هي التي تجعله يتمتع بمقدرة الخيار،
فالإنسان هو الكائن الوحيد الذي يتمتع بمقدرة على الاختيار والتقرير، علماً أنه لا يملك هذه المقدرة بشكل مطلق.

إن السؤال فيما إذا كان الإنسان مخيّراً أو مسيّراً، لا يستطيع أن يجد إجابة واحدة، فالإنسان مخيّراً بقدر ما هو مدركاً للطاقة الكاملة لوعيه الصافي.
إن عدم إدراك الإنسان لوعيه الصافي بشكل كامل، لا يجعله مخيّراً بشكل كامل، فهو مخيّرٌ فقط بنسبة إدراكه لوعيه الصافي الكامن في داخله. إن هذه الميزة عند الإنسان تجعله قادراً على أن يصل بالروح إلى أعلى مراتب الاختبار المادي، ويحقق الإنسان بذلك غاية الله الكاملة في الظهور.
عندما يعلم الإنسان أن وجوده من أجل تحقيق رغبة الله في الوصول إلى ظهور الطاقة الإلهية بكاملها في حقل المادة، يصبح هدفه الأول في الحياة، العمل على تحقيق غاية الله.

تتحقق غاية الله عندما تستطيع الطاقة الإلهية أن تخرج من الحقل المطلق غير المحدود إلى الحقل النسبي المادي بشكلها الكامل، كي تختبر المادة بشكل مباشر دون أي معيقات مادية أو معيقات جسدية أخرى.





أن الروح هى الجزء الغيبيى والغير معروف وغير مرئى
وهى ليست من مكونات شىء معلوم لنا نحن بنو البشر
فهى من عند رب الأرض والسماء وعلمها عنده سبحانه وتعالى
وَيَسأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنۡ أَمۡرِ رَبِّى وَمَا أُوتِيتُم مِّن الۡعِلۡمِ إِلاَّ قَلِيلاً (85 ) الاسراء
لهذا فقد جمع الانسان بين النقيضين
المكون المادى والمعنوى
المرئى والغيبى
الأرض والسماء
لهذا عند وفات الانسان تتحلل مكوناته ليذهب كل جزء الى وطنه الاصلى
فالجسد يتحلل ويتحول الى الأرض لمكوناته الأصليه ,,
والروح تصعد الى السماء الى مكانها الغير مرئى وعالماها الغيبى
ألم أقل لكم أن الانسان هو القاسم المشترك بين المعقول واللامعقول
بين المرئى والغيبيى
بين المعلوم والمجهول
بين الأرض والسماء ,
هذا هو الانسان مخلوق ضعيف فى تكوينه
عظيم فى أسراره وصفاته
نفعنا الله بما نقول ونقرأ ونسمع













توقيع :

سبحان الله

عرض البوم صور السفير   رد مع اقتباس
قديم 31-10-2011, 09:24 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام المجالس العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشامخ

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 13
المشاركات: 1,358 [+]
بمعدل : 0.37 يوميا
اخر زياره : 06-10-2012 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الشامخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : السفير المنتدى : مجلس أهل الذكر
افتراضي رد: العامل المشترك بين المعلوم والمجهول

الله يعطيك العافية...












توقيع :

https://www.albwadnah.com/vb/image.php?type=sigpic&userid=13&dateline=134200714  2

عرض البوم صور الشامخ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المشترك, المعلوم, العالم, بين, والجمهول

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


RSS RSS 2.0 Feed XML MAP HTML

الساعة الآن 01:25 PM.



 


بحث عن:


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61