المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين


السفير
05-05-2011, 07:24 PM
ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين !!!




والله لن تأخذ منا إلا دقائق معدودة لقراءتها بينما نتصفح بعض المواقع لعدة ساعات
أخر النضرات
تلك اللحظة التي يلقي فيها الإنسان أخر النظرات على الأبناء والبنات والاخوه والأخوات يلقي فيها أخر النظرات على هذه الدنيا وتبدو على وجهه معالم السكرات وتخرج من صميم قلبه الآهات والزفرات(وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد)
بداية الرحلة
(كل نفس ذائقة الموت) إنها بداية الرحلة إلى الدار الآخرة إنها بداية عظيمة إذا ضعف جنانك وكثرت خطوبك إذا عرضت عليك عند كشف الغطاء ذنوبك فتخيل نفسك طريحا بين أهلك وقد وقعت في الحسرة وجفتك العبرة وثقل منك اللسان واشتدت بك الأحزان وعلا صراخ الأهل والإخوان ويدعى لك الأطباء ويجمع لك الدواء فلا يزيدك ذلك إلا هما وبلاء
ماذا تتمنى ؟
الله أكبر من ساعة تطوي فيها صحيفتك إما على الحسنات أو على السيئات تتمنى حسنة تزاد في الأعمال تتمنى حسنة تزاد في الأقوال تتمنى صلاح الأقوال والأفعال (ربي لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين )تحس بقلب متقطع من الألم تحس بالشعور والندم أن الأيام انتهت وأن الدنيا قد انقضت
يصلون عليك(كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ) لا حول ولا قوة إلا بالله سكنت الحركات وخمدت النبضات وغدت جثة هامدة لا روح فيها كأن لم تغن فيها عبدا لله تخيل نفسك هذه الجثة التي يصلى عليها الآن إنها لحظة رهيبة كيف حالك إلى أين ماّلك ما هي أمنياتك تصور أن المسلمين الآن يصلون عليك عليك أنت وحملوها على الأعناق وصلى المسلمون على الجنازة وحملوها على الأعناق إن كانت صالحة قالت قدموني قدموني وإن كانت غير ذالك قالت يا ويلها أين تذهبون بها إلى المقبرة هناك حيث الدود حيث القبور أول منازل الآخرة
بيت الغربة
ثم ألبسوك الكفن وحملت إلى العفن وأخرجت من بين أحبابك وجهزت لترابك وأسلمت إلى الدود وصرت رهينا بين اللحود وصار القبر مأواك إلى يوم القيامة ومثواك (لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد )
أول مراحل الآخرة
فلا إله إلا الله من ساعة نزلت فيها أول مراحل الآخرة واستقبلت الحياة الجديدة فإما عيشة سعيدة أو عيشة نكيده إنها اللحظة التي يحس الإنسان فيها بالحسرة والألم على كل لحظة فرّّّّّّّّط فيها في جنب الله (حتى إذا جاء أحدهم الموت قال ربي ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون )
ينادي ولا مجيب
فلا إله إلا الله من دار تقارب سكانها وتفاوت عُمًارُها فقبر يتقلب في النعيم والرضوان العظيم وقبر في دركات الجحيم والعذاب المقيم ينادي ولا مجيب ويستعتب ولا مستجيب انقطعت الأيام بما فيها وعاين الإنسان ما كان يقترفه فيها
كل هذه الجموع
إنه يوم تجتمع فيه الخصوم وينصف فيه الظالم من المظلوم فتنشر فيه الدواوين لحكومة اله الأولين والآخرين و كل هذه الأمم أقيمت في ذلك المشهد العظيم لكي تنهال عليها الأسئلة وتعد لها درجاتها ودركاتها بما تجيب هناك (يوم هم بارزون لا يخفىعلى الله منهم شي لمن الملك اليوم لله الواحد القهار اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لا ظلم اليوم إن الله سريع الحساب)
قم للعرض
هناك حيث تقف بين يدي الله والشهود حاضرة والعيون إلى الله ناظرة هناك حيث يقف العبد بين يدي الله جل جلاله فينادي منادي الله يا فلان ابن فلانة قم للعرض على الله فلا ينادى أحد
بأبيه لكي تزول الأحساب و الأنساب ويذل العباد بين يدي الله رب الأرباب (فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون )
فماذا تختار
ها أنت قدعلمت أن الموت مصير كل حي سوى الله وكل منا سيصل يوماما إلى اليوم الأخير من حياته صبح ليس بعده مساء ومساء ليس يليه صبح وتبدا تلك السلسلة الرهيبة من الأحداث العظام عبر الموت بوابة الدار الآخرة ولا ينتظر المرء بعد موته إلا جنة نعيمها مقيم أو نار عذابها أليم فماذا تختار

ها أنت قدعلمت أن الموت مصير كل حي سوى الله وكل منا سيصل يوماما إلى اليوم الأخير من حياته صبح ليس بعده مساء ومساء ليس يليه صبح وتبدا تلك السلسلة الرهيبة من الأحداث العظام عبر الموت بوابة الدار الآخرة ولا ينتظر المرء بعد موته إلا جنة نعيمها مقيم أو نار عذابها أليم فماذا تختار

خادم ربعه
06-05-2011, 01:52 PM
الله يكتب اجرك ويجزاك خير

فارس ربعه
06-05-2011, 03:25 PM
الله يجزاك خير ويكتب اجرك

خيال الهدلا
07-05-2011, 01:26 PM
,,,

تــشـكـــر عـلـى هــذا الـمـوضــوع وجـزاكـ الـلـهـ خـيـر وأسـأل الـلهـ أن يـحـسـن لـنـا ولـكـم الــخــاتــمــهـ وأن يـجــعــل قـبــورنـا روضـــة مـن ريـاض الـجـنـهـ وألا يـجــعــلــهــا حــفــراً مــن حـفـر الـنـار ,,,

السفير
08-05-2011, 11:02 PM
الله يكتب اجرك ويجزاك خير




مشكور على المرور المتميز

السفير
08-05-2011, 11:03 PM
الله يجزاك خير ويكتب اجرك




مشكور على المرور المميز

السفير
08-05-2011, 11:05 PM
,,,

تــشـكـــر عـلـى هــذا الـمـوضــوع وجـزاكـ الـلـهـ خـيـر وأسـأل الـلهـ أن يـحـسـن لـنـا ولـكـم الــخــاتــمــهـ وأن يـجــعــل قـبــورنـا روضـــة مـن ريـاض الـجـنـهـ وألا يـجــعــلــهــا حــفــراً مــن حـفـر الـنـار ,,,



مشكور على المرور